القائمة الرئيسية

الصفحات

[LastPost]شاهد الان Watch Now

تريند موكب المومياوات يجتاح مواقع التواصل.. العالم يحتفي بملوك مصر العظماء

 

 تريند موكب المومياوات يجتاح مواقع التواصل.. العالم يحتفي  -   بملوك مصر العظماء

من موكب المومياوات الملكية
من موكب المومياوات الملكية

تصدر تريند موكب المومياوات الملكية في العاصمة المصرية كافة مواقع التواصل الاجتماعي، مع متابعة العالم لهذا الحدث التاريخي.

ويشق الموكب الملكي طريقه من المتحف المصري في التحرير إلي المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، في واحد من أهم الأحداث الأثرية خلال القرن الواحد والعشرين.

ويستقبل المتحف القومي للحضارة 22 مومياء ملكية فرعونية ترجع إلى عصر الأسر 17، و18، و19، و20، من بينهم 18 مومياء لملوك و4 مومياوات لملكات، في ثاني حدث بعد نقل 17 تابوتا ملكيا إليه خلال شهر يوليو 2020.

  • الملكة "تي".. 3 ألقاب ملكية وشعر يحتفظ بكثافته لآلاف السنين

ويتزامن مع موكب المومياوات الملكي افتتاح القاعة الرئيسية وقاعة المومياوات بالمتحف القومي للحضارة المصرية، بهدف الحفاظ على سلامتها.

احتفاء إلكتروني


ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، فيسبوك وتويتر وإنستجرام، عبر الآلاف عن إعجابهم بالاستعدادات المصرية لنقل ملوك مصر القديمة في موكب توقعوا أن يبهر العالم أجمع.


ومنذ أيام، بدأ المصريون ومحبو الحضارة المصرية القديمة التغريد عن الحدث الفريد، بالتزامن مع نشر الجهات الرسمية صورا من اللمسات الآخيرة للموكب.


حتى الدقائق الأخيرة قبل بدء الموكب، بلغ عدد التغريدات التي تحدثت عن موكب المومياوات نحو 26 ألف تغريدة باللغة العربية، أغلبها تحدث عن انتظار الحدث بشغف وفخر وحب لمصر وحضارتها العريقة.


وكتب أحمد فتحي: "في حضرة الأجداد. فخور ببلدي", ونشر سلامة فيديو من منطقة التحرير معلقا: "هذه هي بلدي".


ونشرت آية فخري صورا من قلب الحدث معلقة: "مصر ليست دولة تاريخية، جاءت مصر في المرتبة الأولى ثم جاء التاريخ بعد ذلك".


وعلقت يارا: " أتمنى أن أكون هناك في مصر لأشهد هذا الحدث التاريخي".


مع نقل الحدث عبر 400 قناة عالمية وبعشرات اللغات، حرص المغردون على استخدام اللغة الإنجليزية للتعبير عن حبهم وفخرهم بحضارة مصر، منها:


وكتبت ريم: " I feel proud that this is my country and that we have such a great civilization that is still mysterious until now despite the progress we have made.I feel proud that I am a descendant of the ancient Egyptians This is Egypt".


وغرد محمد عيسى: " Proud to be Egyptian Flag of Egyp, A historical event that may occur once a lifetime Smiling face with heart-shaped eyes, Stay Tuned for the historical exceptional event".

reaction: